كل ما تحتاج معرفته حول مبادرة "المليون مُبرمج عربي" وكيف يمكن أن تربح جائزة المليون دولار !

مواضيع مفضلة

الأربعاء، 25 أكتوبر 2017

كل ما تحتاج معرفته حول مبادرة "المليون مُبرمج عربي" وكيف يمكن أن تربح جائزة المليون دولار !

على مر العصور كان يتم تصنيف الفلسفة على أنها أمْ العلوم , ومع التطور التكنولوجي والنهضة العلمية في المجال التقني , أصبح بمقدورنا أن نستبدل العبارة السابقة إلى عبارة قد تكون أكثر ملائمة لما نعيشه حاليا , نعم يمكن القول أن البرمجة هي أم العلوم , كون أن جميع النشاطات والأحدات اليومية أصبحت مرتبطة بالبرمجة , في الحقيقة أنا لست اليوم بصدد عمل مقارنة بين الفلسفة والبرمجة , لكن فقط أحببت أن أبرز أهمية وأولوية تعلم البرمجة بإعتبارها أحد أهم العلوم التي تبني الحاضر وتشكل المستقبل , إذا كنت من الأشخاص الذين حاولو سابقا تعلم أحد اللغات البرمجة ولم يوفٌقو في ذالك بسبب الملل أو غياب الرغبة  , فتدوينة أو خبر اليوم سيٌبث في نفسك من جديد الحماس و الرغبة الكافيين لتعلم كل حرف ذو معني في البرمجة  , إذ يتعلق الأمر بحوافز مالية تصل إلى مليون دولار

" المليون مبرمج عربي " هي مبادرة رائدة أشرف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على إطلاقها بهدف تكوين وتأطير جيل عربي محترف ومتمكن في مجال البرمجة والذكاء الإصطناعي , وذالك عن طريق توفير مصدر ناطق باللغة العربية للتعلم الذاتي عبر الإنترنت , بالإظافة إلى حوافز مالية تترواح بين 50ألف دولار إلى غاية المليون دولار للمبرمجين المتفوقين وأصحاب الأفكار البرمجية الخلاقة  , ناهيك عن المنح الدراسية المغرية  والغير مسبوقة على المستوي العربي !

 في نفس السياق  أفضل 15 كتاب عربي يمكن أن يجعل منك محترف في لغات البرمجة بمختلف تفرعاتها [PDF] 
  

المبادرة تهتم بإعطاء دروس مكثفة وممنجة في لغات البرمجة التي تستهدف بناء صفحات الويب وتطبيقات الأندرويد بالإظافة إلى سكريبتات الويب و تحليل البيانات وتقديم حلول برمجية , وأظن أن الدروس والمساقات ستقدم على منصة Udacity الرائدة في مجال التعلم الذاتي عبر الإنترنت أو ما يصطلح عليها ب MOOCs , وسيٌشرع في نشر الدروس مع بداية شهر يناير 2018 ,  لكن يمكن أن تكون من الأوائل وتحجز مقعدك من الأن عن طريق التسجيل في الموقع الرسمي للمبادرة  arabcoders.ae !

أما فيما يتعلق بالحوافز المادية التي ستخصصها هذه المبادرة للمبرمجين أو المتدربين المشاركين فيها , فأنا أجدها جديرة بالإهتمام ومشجعة على تعلم البرمجة التي يستصعبها الكثيرون , نعم نحن نتكلم عن منح دراسية ذات قيمة مالية هامة لأفضل 1000 متدرب ,  بإظافة إلى 50 ألف دولار للمبرمجين المتميزين المحتلين للمراكز العشر الأولى

 أما الجائزة الكبيرة فتصل قيمتها إلى مليون دولار , وستكون من نصيب أفضل مبرمج عربي , وأظن أن المنافسة ستكون على أشدها على هذه الجائزة , وأظن كذالك أن الفوز بها يتطلب الكتير من الإبداع و الخلق وتقديم حلول برمجية تعالج بعض المشاكل المنتشرة في العالم العربي !

 إقرأ أيضا  بعد تعلمك للبرمجة .. هذه هي أفضل 7 طرق يمكن أن تنهجها لتحقيق مبالغ خيالية من البرمجة !
الجدير بالذكر أيضا أن هذه المبادرة وبشراكة مع مؤسسات وشركات لها وزنها على الصعيد العربي والدولي , ستوفر شهادات معتمدة للمتدربين الذين إجتازو الإمتحانات النهائية بنجاح , مع العلم أن جميع مواد الدورة ستقدم بالمجان , ولا ننسى أيضا أن هذه المبادرة تهم أيضا المدربين أي الأشخاص الذين المتخصصين في تقديم المساقات والدورات تعليمية عبر الإنترنت وخصوصا في المجال التقني  , حيت يمكنهم التنافس على جائزة قيمتها 200.00 دولار أمريكي , سينالها أفضل 4 مدربين !

كلمة أخير حول هذه المبادرة 

أنا أرى أن هذه المبادرة ستخلق قفزة نوعية في مجال التقني ومجال الذكاء الإصطناعي  وستوفر العديد من فرص الشغل للشباب العربي المهتم بالبرمجة  وسيصبع العالم العربي من أفضل المصادر التي تنتج مبرمجين مبدعين  قادرين على إنتاج برمجيات تفيد العالم بإكمله .. ولن أستغرب إذا أصبح المبرمج العربي هو الأفضل عالميا ,, و سيكون أنذاك مارك زوكنبرغ و بييل غيتس و غيرهم من المبرمجين المحترفين , سيصبحون صفحة من الماضي , بغض النظر عن ما قدموه لمجتمع العالمي , لكن هذا لن يتحقق إلا بالعمل و العمل الجاد و الإكثار من متل هذه المبادرات .. وتحفيز الشباب و الأطفال أيضا على الإهتمام بالبرمجة وإدخالها في المقرارات والمناهج الدراسية في جميع المستويات!

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف